• object424764287اعتادت وزارة المالية فى السنوات السالفة على مخالفة القانون الضريبى مخالفة صريح وواضحة وفجة سواء فى مرحلة الفحص والتحصيل

والربط ، ولو انها تخرج عن الاطار التشريعى لمصلحة الممول لكان لها الحمد على تلك المساعى !ولكنها تخرج لمصلحة جباية الضريبة ،

وترتب على خروجها الممنهج  والاصرار على مخالفة القانون وجود التزامات مالية عليها تمثلت فى وجوب رد تلك الضرائب المستقطعة بدون

وجه حق الا انها وحتى اليوم تصر على الاتى:

اولا: الاصرار على مخالفة القوانين والاحكام الصادرة بعدم اخضاع العلاوات الخاصة المضافة الى الاجر الاساسى لجموع العاملين والموظفين

وان اخضاع تلك العلاوات هو خروج عن الهدف التشريعى والنصوص الصريحة المتعلقة بتلك العلاوات.الا ان وزارة المالية ممثلة فى مصلحة

الضرائب  ما زالت حتى اليوم تصر على اخضاعها!

ثانيا: نتج عن هذا الاصرار المتعمد صدور العديد من الاحكام القضائية النهائية  والتى تلزم وزارة المالية برد تلك المبالغ والضرائب المحصلة

بدون وجه حق ، الا ان وزارة المالية تماطل فى تنفيذ تلك الاحكام لدرجة ان هناك احكام مضى على صدورها اكثر من عامين ولم تنفذ

حتى تاريخة بدعوى تقاعس هيئة قضايا الدولة فى ارسال نموذج 50 الخاص بانه لا مانع من الصرف  ،وعمل مذكرة حسابية ، واعتمادها،

وايجاد بند فى الموازنة للصرف ، وما الى ذلك من الحجج الواهية والتى فى النهاية تؤدى الى عدم تنفيذ الاحكام.

ثالثا: لم تكتفى وزارة المالية بما تم ذكرة بل اصدر متكبها الفنى للجان الطعن الضريبى النشور رقم 1 لسنة 2012 بتاريخ السادس عشر

من يناير بشأن طعون كسب العمل والموجه الى السادة المستشاريين رؤساء لجان الطعن الضريبى والمتضمن”وقف الفصل فى جميع

الطعون الخاصة بكسب العمل بمنحها اجالا مفتوحة اذا كانت متداولة ،وعدم تحديد جلسات لما لم ينظر بعد امامها”

وذلك بهدف غلق الباب امام الممولين فى اللجوء الى قاضيهم الطبيعى ،مع الاخذ فى الاعتبار الى ان السادة المستشاريين رؤساء لجان

الطعن الضريبى المفترض فيهم قانونا انهم يفصلون بين خصمين هما الممول ومصلحة الضرائب وهو ما كان يجب عليهم عدم التعويل على ما  جاء

بالمنشور لان التعويل علية من جانب تلك اللجان يفقدها الحيادية.

والسؤال المطروح: متى يتحقق العدل الضريبى اذ لم يتحقق بعد قيام  المصريون بثورتيهم ومطالبتهم بالعدالة؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 10 =