object424764287فى يوم من هذا الزمان وقف احد المحامين امام  السيد نقيب المحامين وفى حضور جمع غفير  من رجال القانون وبصوت  مرتفع نادى فيهم ايها الزملاء يا سيادة النقيب

رأيت لكم رؤيا وحلم عظيم فهل انتم للرؤيا تعبرون؟

نظروا اليه وسألوه اقصص رؤياك! قال رأيت فيما يرى النائم ان فى مصر ثورة  على المظالم وساعتها قرر من بيده الامر والنهى فى البلاد ان يرد كل المظالم الى اهلها

سعيا لتحقيق العداله وأخماد الثورة، ونادى الحاكم فى الناس من له مظلمة فى مصر  يتقدم بها ، وبعث كل جمع بما يود تحقيقه ،ورأيت وفدا من المحامين يقف ويعرض

مطالبة والتى اذكرها على ما اتذكرها كالتالى:

اولا:رعاية المحامين ضمن منظومة التامينات والمعاشات باعتبار ان ما يتقاضاه المحامى من نقابتة ما هو الا مكافأة رمزية مثل مكافأت نهاية الخدمة.

ثانيا: فتح مراكز التدريب المهنى والقانونى والقضائى امام المحامين  مجانا باعتبارهم من رجال العدل ومنظومة القضاء فى البلاد.

ثالثا:الاولوية فى التعيينات القضائية من المحامين بغرض الاستفادة من ملكاتهم القانونية وخبراتهم العملية والعلمية بهدف تحقيق العدالة فى المجتمع المصرى.

رابعا:اهتمام الدولة المصرية بعلاج المحامين داخل المستشفيات والمراكز الطبية فى الداخل والخارج على نفقة الدولة.

خامسا: عرض مشروعات القوانين والقرارات الخاصة بهم والعملية القضائية على جمعياتهم العمومية لاخذ الرأى والمشورة.

سادسا: السماح لهم بعقد جمعياتهم العمومية داخل نقاباتهم الفرعية وذلك بتعديل تشريعى لقانون المحاماة.

سابعا: السماح لمجلس النقابة بأستثمار جزء من  اموالهم فى اعمال تدر على النقابة ايرادات متنوعة مثل القيام ببعض الاعمال المصرفية أو الخدمية أو الانتاجية.

ثامنا:تقديم الدعم المالى والفنى والعينى وتوفير المناخ الملائم لممارسة المهنة داخل وخارج النقابة ودعم الدولة القانونية .

تاسعا:توفير المنح الدراسية  والدرجات العلمية  والانتدابات القانونية للمحامين داخل الادارات القانونية والاستشارية للدولة.

عاشرا: انشاء المجلس الاعلى للمحاماة تكون مهمته الارتقاء بالمهنة ويكون همزة الوصل بينهم وبين الدولة.

                  ……………………………………………………………………………………………..

هذا ما اتذكرة مما تم عرضة فى الرؤيا ايها المحامون، وهذا ما تم عرضه وتقديمة اليك سيادة النقيب!؟

فهل سيادة النقيب ستسعى الى تحقيق هذه المطالب ام ستترك المحامين بلا مدافع فى عصر الثورة؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 2 =